اشارات ايجابية من الادارة كفيلة باسترجاع ثقة المستثمرين الحقيقيين حسب المحفوظ ميقاتلي

اعتبر المحفوظ ميقاتلي  El Mahfoudh Megateliالأمين العام للكنفدرالية العامة للمؤسسات الجزائرية  أن اشارات ايجابية صادرة عن الادارة كفيلة بتبديد المخاوف و تحفيز المستثمرين الحقيقيين على استرجاع الثقة داعيا اياهم بمواكبة التغيرات التي تشهدها البلاد و الانتقال الى مرحلة الاستثمار .

و تطرق ميقاتلي في تصريحات لقناة "الشروق" التلفزيونية الى قضايا الاستثمار و محيط الأعمال و العقار الصناعي الى جانب دور المؤسسة و المستثمر،داعيا الى أهمية  تشجيع حرية المبادرة و المقاولاتية و الاستثمار و رفع العراقيل أمام الاستثمار الفعلي و المنتج و المذر لمناصب الشغل.

و شدد الأمين العام للكنفدرالية على أهمية الانتاج قبل التفكير في تحفيز التصدير لان الانتاج يسبق فعل التصدير ،كما شدد عل أهمية تطهير العقار الصناعي و توفير الأوعية للمستثمرين الفعليين  مؤكدا على حرية الاستثمار و على أن  مصاحبته ترجع للسلطات المحلية  بالدرجة الأولى.

و بعد أن ثمن اجراءات استرجاع العقار الصناعي غير المستغل ،ركز ميقاتلي على دور الولاة في استقطاب الاستثمار و تحفيز الاستثمار المنتج الموفر لمناصب الشغل و ليس مؤكدا أن المهمة الأولى في هذا المجال لا تعود  للوزير  بقدر ما تناط للوالي لإدراكه بواقع المنطقة و الفرص المتاحة و حقائق المنطقة أيضا

و أكد ميقاتلي في نفس السياق "  يمكن للولاة ان يكونوا النواة الاساسية لانهم عارفين بالمنطقة و خاصة مع اعتماد خارطة طريق و معطيات متصلة بقدرات المنطقة و هو كفيل بالتشجيع و تقديم التحفيزات الضرورية " ،مضيفا في ذات الصدد "أما من المستثمرين  الذين لا يفون بالالتزامات و التعهدات فعليه ان يترك المجال لمستثمر اخر"

و اعتبر الأمين العام للكنفدرالية العامة للمؤسسات الجزائرية  ان هناك قصور لم يسمح بإقامة الاقطاب الصناعية حيث لم يتم تجسيد دفاتر الشروط المعتمدة منتقدا تحويل العقار عن مآلها الأصلي و اسغلال فضاءات لتخزين السلع و البضائع المستوردة .

و أشار أيضا الى  ضرورة توفير العقار للمستثمر الفعلي مع افساح الوقت الضروري لتجسيد المشاريع .

 كما اعتبر ميقاتلي أن نقص الرؤية و  الضبابية التي يكتنفها مناخ الاعمال و الاستثمار هي الدافع الأول لنفور البعض من الفعل الاستثماري يضاف اليها العراقيل البيروقراطية التي تقف حائلا امام  المتعاملين لتجسيد المشاريع الى جانب الفساد  أو الرشوة أيضا و بالتالي يجد المستثمر الحقيقي صعوبات و عقبات تحول دون تحقيق المشروع .

و شدد  المحفوظ ميقاتلي على  ضرورة تحرير انعتاق مسار الاستثمار من القيود و العراقيل و تشجيع حرية المبادرة دون كثرة الوسائط و التعاملات الادارية بما في ذلك وكالة تطوير الاستثمار ANDI