اعادة انتخاب سعيدة نغزة على رأس الكنفدرالية العامة للمؤسسات الجزائرية لعهدة جديدة

تم اليوم اعادة انتخاب السيدة سعيدة نغزة على رأس الكنفدرالية العامة للمؤسسات الجزائرية CGEA لعهدة جديدة بالاجماع في أعقاب الجحمعية العامة الانتخابية التي نظمت بالنمركز الدولي للمؤتمرات عبد اللطيف رحال بالعاصمة بحضور جل السيدات و السادة رؤساء مكاتب الولايات.

أفضت اليوم الجمعية العامة للانتخابية للكنفدرالية العامة للمؤسسات الجزائرية الى اعادة انتخاب بالاجماع لسعيدة نغزة على رأي منظمة أرباب العمل لعهدة جديدة مدتها أربع سنوات .

وقد عقدت الجمعية العامة بالمركز الدولي للمؤتمرات عبد اللطيف رحال بحضور رؤساء مكاتب الولايات ،حيث اختيرت لجنة خاصة لمتابعة الأشغال برئاسة الأمين العام محفوط ميقاتلي و رئيسين لمكاتب ولائية .

و قامت الرئيسة المنتهية عهدتها سعيدة نغزة بعرض التقريرين المالي و الأدبي و بعد المصادقة عليهما ،تم التأكيد على عدم تلقي أي ترشيح لرئاسة الكنفدرالية ،و قام على اثرها أعضاء  الجمعية باعلان تجديد الثقة بالاجماع في الرئيسة السابقة سعيدة نغزة لتولي عهدة ثانية .

و في مستهل الجمعية تم تلاوة الفاتحة و الاستناع للنشيد الوكطني، ليتم انتخاب بعدها لجنة خاصة لمتابعة الأشغال تشكلت من السيد الأمين العانم و رئيسا مكتبين ولائيين.

و نوهت رئيسة الكنفدرالية العامة للمؤسسات الجزائرية ب "تلاحم الجميع حول قيم الوفاء للكنفدرالية رغم المضايقات و التهميش التي تعرضت له "،مشيرة الى المكاسب المحققة من قبل الهيئة التي نجحت في التموقع خارجيا عبر رئاسة منظمات على غرار بيزنسماد التي تضم 22 كنفدرالية للبحر المتوسط و بيزنس أفريكا فضلا عن عضوية المكتب الدولي للشغل ".

و شددت سعيدة نغزة على استعداد الكنفدرالية للمساهمة في تحقيق النمو الاقتصادي ،مؤكدة بأن الهيئة ساهمت في المسعى التضامني  لمواجهة جائحة كورونا ،معتبرة أن هذه الجائحة أثرت سلبا على المؤسسات الاقتصادية .

كما التزمت رئيسة الكنفدرالية بمواصلة ما تم القيام به من خلال التشكل كقوة اقتراح و دعم المشاريع الاستثمارية و طرح انشغالات المتعاملين و الدفاع عن مصالح المتعاملين الاقتصاديين .

و أعلنت سعيدة نغزة عن تأكيد الرئاسة الشرفية للسيد حبيب يوسفي الرئيس السابق للمنظمة،منوهة بالجهود التي قدمها .

و أعادت رئيسة الكنفدرالية التذكير بالمقترحات و التصورات التي قدمت للسلطات العمومية على غرار التعامل بشفافية و انضاف مع جميع المتعاملين على أساس المنافسة الشريفة و النزيهة و مواصلة مكافحة الفساد و البيروقراطية، الى جانب اعطاء الأولوية للمؤسسات الجزائرية و العمل على ترقيءة المنتوج الوطني و تشجيع التصدير و تخصيص هيئة لايجاد تسهيلات و مرافقة للمصدرين الجزائريين و الزام المؤسسات الأجنبية المستفيدة من البرامج المحكومية ببند يتعلق بجانب التحويل التكنولوجي و التحصيل المعرفي و التقني.

كما تمت الدعوة الى محاربة التماطل في تسديد مستحقات المؤسسات مما يسبب لها مشاكل و يدخلها في متاهات ذات آقار وخيمة و ارساء لقاءات دورية و لاستماع لانشغالات جمعيات أرباب العمل و تخصيص الردود لمقترحاتها على المستوى الوطني و المحلي مع ضرورة احترام مصالح مختلف الدوائر الوزارية للآجال المحددة لمعالجة ملفات المتعاملين الاقنصاديين و الرد على شكاويهم .

و طالبت رئيسة الكنفدرالية في ذات السياق، باعادة النظر في قانون الصفقات الحالي الطي لا يشجع على الجودة و النوعية و استشارة جمعيات أرباب الهعمل قبل اصدار الترتيبات الكبرى المقننة للاقتصادو اضفاء مرونة أكبر في تمويل المشاريع الاستثمارية و المنتجة و خفض  الفوائد البنكية لجعلها تنافسية . و تنويع الاقتصاد للخروج من التبعية للمحروقات و تشجيع البحث العلمي و الابتكار، الى جانب مواصلى دعم القكاع الفلاحي و الصناعات التحويلية لتحقيق الاكتفاء الذاتي ووقف استيراد المواد الغطائية المنتجة محليا توفيرا للعملة الصعبة فضلا عن دعم الاقتصاد الأخضر و تشجيع الرسكلة و تشجيغع الاستثمار في السياحة و استغلال القدرات الهائلة للوطن في الشمال و الجنوب على حد سواء و فتح و تشجيع استغلال المناجم و المعادن.

كما تضمنت مقترحات من قبيل تشجيع المؤسسات الناشئة و الصغرى لاسيما عن طريق الدعم المالي و تخصيص مصرف أعمال لكل مؤسسة مستفيدة يشرف على الجانب المالي الى غاية التسديد الكامل للقروض و تحسين تدفق الانترنت و التوجه الى الاقتصاد الرقمي و الادارة الالكترونية و تفعيل الدبلوماسية الاقتصادية لتحريك  الشراكات الاستثمارية الاجنبية و حضور الأنشطة المحلية بالخارج و تشجيع و مرافقة التصدير الى الخارج و اقامة منتصة للدخول الى السوق الافريقية و الشرق أوسطية .

و قامت السيدة سعيدة نغزة في سياق العرض الأدبي بتقديم كافة النشاطات التي تم القيام بها و المساعي المحققة خلال العهدة التي تولتها لمدة أربع سنوات و التي تضمنت العديد من المنجزات على المستويين الداخهلي و الخارجي .