صفية ذغار يحياوي تدعو لكسر الحواجز أمام رائدات الأعمال في الوطن العربي

دعت السيدة صفية ذغاريحياوي رئيسة الفرع النسوي للكنفدرالية العامة للمؤسسات الجزائرية و رئيسة فرع الاتحاد الدولي لرائدات الأعمال في تصريح لقناة  الفضائية المصرية في حصة النادي العربي الى كسر الحواجز أمام التبادل الانسيابي  للأعمال في المنطقة العربية ،كما اعتبرت رئيسة الكنفدرالية العامة للمؤسسات الجزائرية السيدة سعيدة نغزة قدوة في مجال ريادة الأعمال.

و استعرضت السيدة ذغار مسارها التعليمي و العملي على امتداد السنوات الماضية ،و مشاريعها التي تخللتها لاسيما في مجال الاعلام الرياضي و لكن أيضا في تجسيد  الاستثمار الذي سيكلل بمشروع مجمع رياضي عالمي ايكولوجي على علو 1700 متر من سطح البحر بمنطقة القبائل بالجزائر .

و أشارت رئيسة الفرع النسوي للكنفدرالية أن المرأة الجزائرية فرضت نفسها مهنيا و لعبت دورا محوريا منذ الاتقلال و حتى قبله و هي تناضل نحو الأفضل و الأحسن كما افتكت المرأة تمثيلا نسبيا في المؤسسات التشريعية مثل البرلمان و في مراكز مسؤولية متدرجة عديدة و تمثل النسبة الغالبة في التعليم بمستوياته .

ولاحظت نفس المتحدثة بصفتها عضو شرف بالمكتب الدولي للشغل أن الهيئة الدولية سجلت التقدم التي أحرزته الجزائر في مجال التمثيل النسوي ،مشيرة الى أهمية التواصل و النسيق أكثر على مستوى المنتدى الدولي لرائدات الاعمال لضمان كسر الحواجز لاسيما في المنطقة العربية و ابراز تفاعل و تواصل أكبر .

أما بالنسبة للجزائر فقد أكدت السيدة صفية ذغاريحياوي "لدينا رائدات أعمال و نخبة نسوية نجحت في أن كون لها صيت و مكانة على المستوى الاقليمي و الدولي و بما أنني أنتمي الى الكنفدرالية العامة للمؤسسات الجزائرية فان قدوتنا تتمثل في السيدة سعيدة نغزة رئيسة الكنفدرالية و رئيسة كل من بيزنسماد و بيزنس أفريكا ،جيث تمثل طموح المرأة الجزائرية .

و سجلت المتحدثة أن المرأة في الجزائر دخلت معترك الأعمال و الاستثمار في العديد من المجالات و القطاعات سواء الطب او التكنولوجيات الرقمية او البناء و الاشغال العمومية و غيرها و أنها فرضت نفسها ،كما دعت الشركات و المؤسسات المصرية الى توثيق الصلة بالكنفدرالية العامة للمؤسسات الجزائرية في سياق البحث عن مجالات شراكة و اسثمار خاصة في مجالات حيوية و هامة منها المجالات الطبية .

و خلصت السيدة صفية ذغاريحياوي الى التأكيد على الأمل في اعتماد فرع يجمع رائدات الأعمال في الوطن العربي و المساهمة في كسر الحواجز و فتح الأبواب أمام الاستثمار المشترك بما يذر بالفائدة على الجميع مؤكدا بأن المرأة يمكن أن تشكل لبنة قوية في البناء المشترك .