كلمة السيدة نغزة بمناسبة زيارة السادة، الرئيس والأمين العام "للمنظمة الدولية لأرباب العمل "

السيد، رئيس المنظمة الدولية لأرباب العمل؛

-السيد الأمين العام للمنظمة الدولية لأرباب العمل؛

-السيد مدير مكتب منظمة الدولية للعمل لبلاد المغرب العربي بالجزائر؛

- السادة رؤساء منظمات أرباب العمل؛

-أسرة الصحافة؛

-الحضور الكرام،

أولا وقبل كل شيء، أود أن أشكركم سيدي الرئيس على تلبيتكم دعوتنا و حضوركم، الذي يعد شرفا للجزائر وللكنفدرالية العامة للمؤسسات الجزائرية، دون نسيان صديقنا روبرتو، الأمين العام للمنظمة العالمية لأرباب العمل، لدعمه والاهتمام الذي يوليه لبلدنا ولكونفدراليتنا.

كما أشكر السيد محمد علي الدياحي، مدير مكتب المنظمة العالمية للعمل لبلاد المغرب العربي  بالجزائر لدعمهو حضوره.

بداية، أوجه جزيل الشكر لفخامة رئيس الجمهورية، السيد عبد العزيز بوتفليقة، للمساهمة التي تقدمها الجزائر لفائدة المنظمة العالمية للعمل و المنظمة العالمية لأرباب العمل.

 

يأتي هذا اللقاء الأول من نوعه في الجزائر، في وقت جد ملائم لبلدنا الذي يحتاج إلى استثمار في جميع المجالات  الاقتصادية، الفلاحة، الصناعة، السياحة و التكنولوجيات

الحديثة.

تجدر الإشارة، أننا نتقاسم نفس الأهداف النبيلة خاصة المتعلقة بترقية المرأة ومساعدة الشباب في اقتحام عالم الشغل، من أجل مستقبل ررقي للجزائر و لمنطقتنا المتوسطية.

مرة أخرى، أشكرك سيدي الرئيس.